17.6.14

صوني قلبك !



وأحسبُ أنّ فتنةَ الفتاةِ في قلبها الرّقيقِ هذا، ينتبهُ لكلّ حركةٍ وكلمةٍ وهمسةٍ واهتمامٍ بسيط، يُهوّل ويُضخّم ويغوصُ في أحلامِ اليقظةِ إن لم تُمسك الفتاةُ نفسها، وتحفظَ بصرها، وتتعالى على من حولِها من غير جنسها، تعاليَ الحيّيات لا المتعجرفات، تعاليَ العفيفاتِ الطاهراتِ اللواتي يُصبحنَ شرساتٍ عندما يتعدّى أحدهم حدّه...

يا حبيبتي! الله تعالى أودعَ فيكِ قلبًا رقيقًا فاحفظيه، بحفظِ بصرك، وحفظ لسانِك، ومُراقبة قلبكِ ومُحاسبته كلّ مساء .. يا حبيبتي، لا تَغُرنّك كلمةٌ ولا نظرةٌ ولا اهتمامٌ خاصٌّ من أحدهم، كوني قوية.. وقوّي قلبكِ بحُبّ الرّحمنِ فلا يلجُ إليه شيء لا يرضاه!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )