12.2.13

بداية جديدة !

في الواقع لا أدري أأسميها بداية جديدة أم بدايات جديدة.. يمكن القول بأنها بداية لمحاولة إنعاش المدونة، يمكن القول أيضًا بأنها بداية أخرى لكتابة أمور أخرى، بصيغة أخرى، وبمضمون آخر.. ربّما أنا أيضًا أصبحتُ إنسانة أخرى !

قبل أن أبدا، سأحاول تبرير موقفي من عدم كتاباتي للتدوينات كما السابق، أعتقد بأن السبب الأول هو المدوّنة الفيسبوكيّة، بالنسبة لي، إنتاج تدوينة يعني أفكار متراكمة، ما يحدث هو بدل أن تتراكم هذه الأفكار لتنتج: تدوينة، فهي ستخرج على شكل خواطر مبعثرة في المدونة الفيسبوكية.
المهم، لا أدري مدى صحة ما أقول (بصفتي في فترة الإمتحانات :D) لكنني سأحاول جاهدة إنعاش المدونة البلوغرية، وسأحاول أيضًا أن أكتب مقالات وتقارير، وليس مجرد "خواطر". 
الآن، بالنسبة للتغيير الذي حلّ بي، أعتقد بأن ما يحصل في الدول العربية أثّر فيّ كثيرًا، هناك مواضيع أهمّ علي تسليط الضوء عليها، بدل تسليط الضوء على مواضيع التي لا نجني منها سوى النقاشات العقيمة!!

ربما الموضوع الوحيد الذي سأظل أتكلم عنه هو عن "المراة المسلمة" ودورها في تقدم الأمة الإسلامية :) أعتقد بأن التقارير الصحفية يجب أن يكون لها حيّز كبير هنا .. أيضًا علي أن أتحدث عن الإعلام وتأثيره العجيب علينا (الإعلام المصري صدمني بالمناسبة!)، كذلك عن الإنتماء، الولاء والبراء وعن الحركات الإسلامية.

* هذه التدوينة كنت أفكر فيها منذ زمن، لكنني كنت أؤجلها دائمًا، لأن أفكاري ليست مرتبة إلى الحد الذي يجعلني أنتج تدوينة.. رغم بأنه ما من تدوينات جاهزة حتى الآن، أو حتى أفكار مرتبة لإنتاج تدوينة.. لكن ... لعلّ وعسى أن تجبرني هذه التدوينة على أن أعود إلى عالم التدوين البلوغريّ فلا شيء يعلو عليه! :( 

هناك 12 تعليقًا:

  1. تحيّة إسلاميّة طيّبة،،،

    ما أحوجنا لإسهاماتكم الفكريّة في تلك العناوين التي طرحتموها...
    أسأل الله عزّ وجلّ أن يوفـّقكم ويسدّدكم في مسيرتكم الدعويّة المباركة...

    عودة محمودة، أرجو أن تدوم...

    ردحذف
  2. رائع جدا ، وأنا أدخل للمدونة كل فترة علني أجد تدوينة جديدة ! وأخيراً :)

    نحن في الإنتظار ..

    بالتوفيق ^^

    ردحذف
  3. بالتوفيق ان شاء الله

    ردحذف
  4. لعل الفيسبوك قد أخذ منا حياتنا الطبيعية ... وبدأنا نعيش حياة كلها إدمان ...
    أجمل مافي المدونات أن التدوينات تكون منسقة و مركزة ... لكن مع عالم الفيسبوك لم نعد نحس بهذا المعنى ...
    على العموم لا أحد ينكر أنه من الصعب تحديث المدونات ... هذا إذا علمنا أن جيل المدونين الحقيقيين أعلبهم تجوز او أصبحت لديه مسؤوليات أكبر و يفضل أن يكتب بعض الاسطر في الفيسبوك او شير، من أن يقضي ساعة او ساعتين في كتابة تدوينة قد تتيه في غابة المواقع.

    ردحذف
  5. بالتوفيق ياا مريم
    وننتظر ما هو جديد

    مرحبا بعودتك

    ردحذف
  6. ماشاءالله
    الله يوفقك .. مدونتك كثير جميلة
    تحياتي :)

    ردحذف
  7. ماشاء الله مريم .. كتاباتك جدا رائعه انت نموذج للفتاة التي نطمح لها في شبكة غرس ...
    فتاة ذات هوية اسلامية قبل ان تكون عربية .. كتاباتك لامست الخاطر ..

    http://gars570.blogspot.com/

    ردحذف
  8. شكرا لكِ .. موفقووون

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )