26.4.11

شيء غبيّ إسمه: مدرسة!





في صغري لم أكن أحبّ المدرسة! فما معنى أن تقوم كلّ يوم صباحًا وتحمل حقيبتك الثّقيلة، وتستمع إلى محاضرات المعلّمين الطّويلة المملّة، وتعود إلى البيت وأنت مثقل بوظائف يوميّة غبيّة! ... ربّما لم أكن أعرف أهميّة التّعليم حينها، لكنّني اليوم ومع معرفتي لأهميّة التّعليم والثّقافة وكلّ تلك الأمور، لا زلت أكره مدرستي! وعندما أقول مدرستي، فأنا أقصد تلك الّتي تعلّمت فيها الإبتدائيّة والإعداديّة وكذلك الثّانويّة، قد أبالغ قليلًا! حسنًا، ربّما  لا أكرهها! لكنّني أيضًا لستُ أحبّها !!

كثيرًا ما أسال نفسي ماذا أعطتني المدرسة؟ أصبحت أعرف الأعداد، أرسم الأحرف، وأنطق الكلمات! ثمّ ماذا؟ أصبحت أعرف مبادئ الكيمياء والفيزياء، ثم غصت في تخصص علم الأحياء والبيئة، وماذا أيضًا؟ أصبحت أعرف عن ديني؟ ها؟ ماذا! ماذا تعلّمت عن الإسلام في مدرستي؟ عن الآداب والأخلاق، عن كيفيّة الوضوء والصّلاة عن أحكام الصيّام، حفظت بعض سور جزء عمّ! ماذا أيضًا؟ لا شيء آخر يُذكر! ماذا عن التّاريخ؟ أوووه! يبدو الأمر غبيًا جدًّا!! كلّ قيمي ومبادئي تتناقض مع ما أقرا وأحفظه لإمتحانات البجروت، أمور غبيّة لدرجة أكثر ممّا تتصوّرونها! يقولون لنا مثلًا أن الصّحابة -رضوان الله عليهم- كانوا يتنافسون على المنصب وعلى كرسي الخلافة!! ولو تحدّثنا عن فلسطين! فأنا لم أقرا ولو لمرّة واحدة عن النّكبة في منهاج التّعليم، وأعذر مدرستي هنا، فالمنهاج ليس من صلاحيّاتها! وبالمناسبة قبل قليل كنت أقرا عن وثيقة الإستقلال وكيف تعبّر عن ديموقراطيّة دولة "إسرائيل" !! 

إذًا، ماذا تعلّمنا في المدرسة؟؟




تعلّمنا كيف يجب أن نغلق أفواهنا ونكتّف أيدينا طوال الحصّة، تعلّمنا أن الطّالب الهادئ الخجول ضعيف الشّخصيّة هو الطّالب المؤدّب الّذي يستحقّ ملصقة جميلة على جبينه، تعلّمنا أنّ كل ما يقوله المعلّم هو صحيح، وأنّ محاولة مناقشته أو مراجعته هي قلّة أدب، تعلّمنا أن يكون هدفنا دائمًا وأبدًا الحصول على علامة كاملة، تعلّمنا أنّه يحب ألّا يكون في تفكيرنا شيء سوى الدّرسة والتّعليم..

 تعلّمنا ماذا تعلّمنا؟ كلّ الغباء يكمن في مدرستي!!

هناك 10 تعليقات:

  1. انا مش معاك .. كل هذا اللي علمتنا اياه المدرسة وفي الاخر تقولي شو علمتنا ؟؟ كل اللي كتبتيه هو ما علمتنا اياه المدرسة .. يعني لو قعدنا في البيت كنا فهمنا الاعداد والكتابة والفيزياء والاحياء والكيمياء وغيره وغيره والتاريخ والجغرافيا .. وامور ديننا الحنيف .. المشكلة يا عزيزتي ربما تكمن في مدرستك بشكل خاص ولكن المدارس هي منارة التربية والتعليم للصغار والكبار..

    اعذريني على الاختلاف وتقبلي خالص احترامي وتقديري.

    ردحذف
  2. علّمتكِ القراءة والكتابة..
    طوّرت طرق تفكيركِ ومنطقكِ..!
    ومن تلك..تتعلّمين كلّ شيء :)

    ردحذف
  3. السلام عليكم

    مازلت طالبة في المدرسة

    نعم اتفق معكِ في ان دراستكم تختلف كثرا عن دراستنا ربما تدرسون اشياء لا تحبونها

    او اشياء لستم مقتنعين بها

    بالنسبة لي اشعر احيانا ان المدرسة لاشيء ربما حين انتقل للجامعة سيكون االوضع افضل

    ولكني ايقنت اني لا استطيع تحمل يوم من ايام الاسبوع دون الذهاب إليها

    لااستطيع تخيل نفسي اغادرها

    احب مدرستي .قد لا احب الدروس المملة فيها ولكني احبها رغم سوء جدرانها

    رغم كل شيء فيها

    دمتي بخير ياصديقة

    ردحذف
  4. على الوزارة المعنية بالأمر أن تعيد النظر في مناهج التعليم المدرسي و العالي. و الأمر صالح لكل الدول العربية.. إعادة نظر جذرية !

    ردحذف
  5. اعجبتني التدوينة كثيرة
    فيها من التشويق ما يكفي
    كما ان الخلاصة جد رائعة
    كنت انتظر الى ماذا تريدين ان تصلي وكنت اريد ان اكتب لك مطولا عن ايجابيات المدرسة
    لكن في النهاية انهيت التدوينة بشيء لم نتعلمه بل زرع فينا ايام المدرسة
    المدرسة تعلم ايجابي وسلبي
    رائعة

    دمت سالمة

    ردحذف
  6. الأخت الفاضلة :: مريم عبد الحكيم ::
    تحية عطرة
    بالنسبة لموضوع التعليم فأتفق معك مع بعض ما ذكرتِ
    وأختلف معك في نقاط أخرى ، والخلاف لا يفسد من الود قضية
    أتفق معك أن التعليم يحتاج إلى تطوير ، أن نجعل الطلاب يشاركون في الدرس بدلا من السلبية وأساليب العنجهية ..
    مسألة أخرى المدرسة وسيلة للتعلم ولن تعلمنا وتخبرنا عن كل شيء ..)

    تقبلي زيارتي الأولى
    دمتِ بود

    ردحذف
  7. أتفق معك فيما كتبت ..إلا أن رأيك بخصوص الطالب الهادئ الخجول ضايقني جدا

    فليس كل طالب هادئ وخجول ضعيف الشخصية !!
    وهو يستحق التكريم لتلك الأشياء الجميلة التي عملها بصمت حتى يتشجع!!

    ردحذف
  8. انا اتفق معك فمدرستنا ايضا تعاني من هده المشكلة لكني لا اتفق معك بشان الطالب الخجول الهادئ على انه ضعيف الشخصية فانا ايضا طالبة خجولة وهادئة والسبب هو اني لا احب الكلام كثيرا احب ان اضل هادئة

    ردحذف
  9. مشكووووورين على المعلومات

    ردحذف
  10. انا معك فالمدرسة من أهم الاماكن الموجودة في الحياة فمن اين تعلمت الدردشة و الكتابة و القراءة

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )