28.4.10

كيف نحفظ القرآن الكريم؟



هي بعض الخطوات والنّصائح والتي إقتبستها من كتاب (حقق حلمك في حفظ القرآن الكريم - د.عبد الله الملحم) ، وبصراحة تمنيّت أن أنسخ الكتاب كلّه لما فيه من روعة ! :)
قراءة ممتعة أرجوها لكم :)


1) الإخلاص :




إن الإنسان لا يسلم من الشّيطان أبداً ، حتّى وإن كان في ذورة إيمانه ، لذا وجب علينا أن نهتم بأن نخلص النيّة لله عزّ وجل ، حتى لا يذهب سعينا هباءاً منثوراً ، إسال نفسك أولاً : لماذا تريد أن تحفظ القرآن ؟ منصب ؟ سمعة ؟ أن تصبح إماماً ؟ ليقال ما شاء الله! حافظ ؟ ، فليكن قصدنا جميعاً من ذلك أولاً وأخيراً التّقرب إلى الله عزّ وجل بحفظ كتابه العظيم ، والفوز برضاه ، والسّعادة في الدّنيا والآخرة .
يقول الله عزّ وجل : (قل إنّي أُمرتُ أن أعبدَ الله مُخلصاً لهُ الدّين) الزّمر:11
وأخرج مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن الرّسول صلّى الله عليه وسلّم قال : " ... ورجل تعلّم العلم وعلّمه ، وقرأ القرآن ، فأتي به ، فعرفه نعمة فعرفها ، قال : فما عملت فيها ؟ قال : تعلّمت العلم وعلّمته ، وقرأت فيك القرآن ، قال : كذبت ، ولكنّك تعلّمت العلم ليقال : عالم وقرأت القرآن ليقال : قارىء ، فقد قيل. ثم أُمر به ، فسُحب على وجهه حتى ألقي في النّار .."
.يقول علماء النّفس :
" أهم نقطة تساعد في تحقيق حلمك أن تكون مخلصاً لتحقيق هذا الحلم "
.


2) الدّعاء :



إن الإلحاح في الدّعاء من أعظم آداب الدّعاء ، وتخيّر الأوقات التي يرجى فيها قبول الدّعاء : كجوف الليل ، وعند نزول المطر ، وأدبار الصّلوات .
قال صلّى الله عليه وسلّم : "لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ، ما لم يستعجل .."
قيل يا رسول الله : ما الإستعجال؟
قال صلّى الله عليه وسلّم : "يقول : قد دعوت ، وقد دعوت ، فلم أر يستجيب لي ، فيتحسّر عند ذلك ويدعو الدّعاء "
(أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه )
.
يقول علماء النّفس :
"يبدأ الحلم برغبة ، ثمّ لا بدّ من السؤال والطّلب لتحقيق هذا الحلم"
.
" أسالك يا الله يا رحمن ، بجلالك ونور وجهك ، أن تلزم قلبي حفظ كتابك ، وترزقني تلاوته آناء اللّيل وأطراف النّهار ، على الوجه الذي يرضيك عنّي ، اللهم علمنا من القرآن ما جهلنا ، وذكّرنا منه ما نُسّينا .."
.
3) التّوبة :




من النّاحية النفسيّة لأنّك تريد أن تحفظ تحتاج إلى ثلاثة أجهزة هامّة وهي
.
* العين : فحتّى تتقن الحفظ لا بد أن تكون العين نظيفة عن الحرام ، أمّا إن كانت مشغولة بالنّظر إلى الحرام فلن تستطيع الحفظ لأنّ ذهنك سيكون مشوّشاً .
* الأذن : والأذن التي تسمع الحرام ثمّ تأتي لتسمع القرآن لن تستطيع ! لأنّ حب الغناء والإستماع إلى المحرّمات ، وحفظ القرآن لا يجتمعان ..
* اللّسان : ربّما يكون الأمر صعباً ! لكن كل شيء يهون من أجل حفظ القرآن ، فاللّسان الذي يتكلّم بالحرام ، بالغيبة والنّميمة والكذب ، ويريد أن يحفظ القرآن فلن يستطيع !
.
قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :
"إنّي لأحتسب أنّ الرّجل ينسى العلم قد علمه بالذّنب يعمله "
.
وقال الشّافعي رحمه الله :
شكوتُ إلى وكيع سوء حفظي     فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخبـــرني بأنّ العــلــم نــور     ونـــور الله لا يهـدى لعـاصي
.
4) متى ؟!

إسال نفسك ، متى تنوي إنهاء المصحف ؟ سنة ، سنتين ، أو ربّما 7 سنوات ! لا بأس المهم أن تحفظ :)
يقول علماء النّفس :
العقل الباطن لا يساعدك على تحقيق الحلم إذا لم تحدد له زمناً معيّناً ، لكن أول ما تحدد له زمناً معيّناً فإنّه سيعطيك إيحاءات وإبداعات ووسائل جديدة ، حتى تستطيع أن تحقق حلمك في هذه الفترة الزّمنية .
مثلاً :
أنت الآن تريد أن تحفظ القرآن خلال سنتين ---> يعني كل سنة 15 جزء ---> يعني في كل شهر تقريباً جزء ونصف .
.
من أسرار الحفظ :



1) ساعة قبل النّوم :
أثبتت التّجارب الحديثة أن من أفضل أوقات الحفظ قبل النّوم بقليل ، حيث أنّ العقل الباطن ينشغل وهو نائم بآخر ما كان يفكّر المرء فيه . وتقول بعض الإحصائيّات : إن الطّلاب الذين إستذكروا دروسهم أو راجعوا ما حفظوه من معلومات سابقة ، أثناء جلوسهم على الفراش ، وعلى وشك النّوم ، فإنهم يجيدون بشكل أفضل من هؤلاء الطّلاب الذين قضوا نفس الوقت مع معلومات متشابهة ، ولكنّهم بعد ذلك شاهدوا التّلفاز ، أو قرؤوا مجلّة ، قبل أن يدخلوا في مرحلة النّوم الفعلي !

يقول علماء النّفس :
آخر 45 دقيقة قبل أن تنام هي من أهم السّاعات والدّقائق في حياتك .
لماذا ؟؟
لأنّ العقل الباطن يشتغل بما كان الإنسان يشتغل فيه آخر 45 دقيقة قبل أن ينام
.
2) وقرآن الفجر :
يقول الله عزّ وجل  : "وقرآن الفجررإنّ قرآن الفجر كان مشهوداً" (الإسراء : 78)
إن من أجمل الأوقات وأصفاها وأبعدها عن صخب الحياة هو الفجر .. فهلّا إغتنمت فجرك ؟!
أفضل وقت للحفظ : لا شكّ أن أفضل وقت للحفظ هو الإبكار ، أوقات السّحر ، وبعد صلاة الفجر ، فقد قال صلّى الله عليه وسلّم : "بوركَ لأمّتي في بكورها " (حديث صحيح رواه ابن حبان).
.
3) هل من منافس؟
إنّ ما يبعث الحماس في القلب وجود المنافس الذي ما إن تراه حتّي يشتعل قلبك حماساً بعد أن كاد ينطفىء تماماً !
وكما يقول الله عزّ وجل : "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون"
ولنا في أبي بكر وعمر رضي الله عنهما خير مثال .
.
صنّف نفسك :
.
رغم أنّ الإستفتاء لا يزال في بدايته ، إلّا أنني إستغربت بأنّ هناك عدداً لا بأس به (نسبياً) لا يستطيع أن يصنّف نفسه ، لا يعرف هل هو بصري ، سمعي أم حسّي ؟ ولمعرفة ذلك إضغط هنا
.
صفات البصري :
يتذكّر الصّور ، الألوان ، الوجوه والهيئات  ، نبرته عالية وسريعة ، يحبّ صور الفيديو.
صفات السّمعي :
يتذكّر الألحان والأصوات بسهولة ، نبرته متوسّطة ، يحبّ الأشرطة السّمعيّة .
صفات الحسّي :
يتذكّر الأحاسيس والمشاعر ولا ينساها ، نبرته هادئة ، يحبّ الشّعر .
.
نمط البصري :


.
* أكتب وأحفظ : أكتب الآية أو المقطع الذي تريد حفظه على ورقة وبالقلم الّرصاص ، أو لوح الطّباشير ، أو استخدام التّقنيات الحديثة مثل جهاز الحاسوب ، وبعد أن تكتب المقطع ، امسح هذه الآيات بالتّدريج شيئاً فشيئاً حتّى تحفظ المقطع كاملاً ..
.
* حلّق في الخيال : وأنت تقرأ القرآن حاول أن تحلّق في سماء الآيات وتصوّر مشاهدها ، كأنّك تراها رأي العين ، حتّى تترسّخ في ذهنك .
.
* التّصوير : لا تقرأ إلا من مصحف من نفس الرّسم ، وحاول أن يكون الحجم أيضاً مماثلاً ، وركّز نظرك على الكلمات كأنّك تلتقط لها صورة في ذاكرتك ، وكرر هذه الفعل ، ثم أغلق المصحف ، فسترى أمام عينيك في خيالك ، وكأنّك تقرأ منها بإذن الله .


نمط السّمعي :




* التّغني : يقول صلّى الله عليه وسلّم : "ليس منّا من لم يتغنّ بالقرآن" رواه البخاري
يمتاز الشّخص السّمعي بأذنه الحسّاسة لكل غنّة ، ولأي مد وإدغام وإقلاب ، وخاصّة إذا تغنّي ورتّل بالقرآن بلسانه ، وهو ينظر إليه بعينيه ، ويتلذذ بسماعه بأذنيه ، فيرقّ قلبه ، فيدخل القرآن إليه ولا ينساه بإذن الله .
.
* تكرار الإستماع : حاول أن تسمتع لأشرطة القرّاء المتقنين الذين تميل إليهم أذنك ، حتّى تحفظ القرآن صحيحاً .
.
* التّسجيل الشّخصي :
.
حدد مقطعاً -- إسمتع لقارىء  تحب صوته -- سجّل المقطع بصوتك وأنت تقرؤه من المصحف -- كرره ثلاث مرّات -- إستمع لصوتك أكثر من مرّة -- سجّل في المرّة الرّابعة من حفظك ثم قارنها بما قبلها -- اجمع المقاطع في أشرطة -- اسمتع لها في السيّارة وقبل النّوم .


نمط الحسّي :




* فهم المعاني : إنّ الحسّي إذا ما استوعب معاني الآيات وتعمّق في مدلولاتها ، وعاش في رحابها ، فإنّها تنغرس في صدره وتثبت فيه ، فإبحث عن أسباب النّزول والمعاني ، واقرا التّفسير ليسهل عليك الحفظ بإذن الله .
.
* المسجد : للمسجد روحانيّة خاصّة لا تجدها في مكان غيره ، فلا بدّ أن تستغلّ هذه الروحانيّة في الحفظ ، وحاول أن تختار حلقة في مسجد ملىء بالطّلاب حتّى تسمتع لقراءتهم دويّاً كدويّ النّحل يبعث الحماسة في قلبك .
.
* قيام الليل : كرر الآيات التي حفظتها عندما تخلو في صلاة اللّيل ، وإستثمر اللّذة في العبادة والمشاعر الروحانيّة في تثبيت الآيات في قلبك .
.
- إذا كان لك نمط معيّن ، فإنّ ذلك لا يعني أنّ الطّرق الأخرى لا تصلح لك .
- إستخدام أكثر من طريقة لأنماط مختلفة يساعد على ترسيخ الحفظ .
- إذا شعرت أنّ أحد الطّرق لم تنجح معك ، فلا تتقيّد بها .
..
سريعاً !
.
* الإخلاص سر التّوفيق والفتح من الله عزّ وجل .
* إختيار الوقت المناسب للحفظ .
* إختيار المكان المناسب للحفظ .
* النّغمة والقراءة المجوّدة بصوت مسموع .
* الإقتصار على طبعة واحدة من المصحف .
* تصحيح القراءة مقدّم على الحفظ .
* الفهم الشّامل سبيل للحفظ المتكامل .
* قليل دائم خير من كثير منقطع .
*ركّز على رسم الآيات في المصحف أثناء الحفظ .
* لا تستعجل .
.
"مشوار ألف ميل يبدأ بخطوة واحدة ، ومشوار حفظ 6236 آية يبدأ بحفظ آية واحدة "

هناك 11 تعليقًا:

  1. بارك الله فيكِ أخت مريم، استفدت من هذه النصائح الجميلة
    وأظن أنه كتاب مُفيد، بحثت عنه ووجدت سلسلة صوتية لنفس اسم الكتاب

    أسأل الله أن يعينني والجميع على حفظ كتابه الكريم
    شكراً لك

    ردحذف
  2. بارك الله فيك مريم

    دعواتك لي :)

    جزاك الله كل خير

    ردحذف
  3. السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي عبد الرّحمن ، أختي جيلان

    بوركَ مروركم الطّيب ، فتح الله عليكم وجعلكم وإيانا من حفظة القرآن الكريم قولاً وعملاً إن شاء الله :)

    دمتم مسلمين .

    ردحذف
  4. السلام عليكم

    بارك الله فيك اخني على النصائح الرائعة

    دمت وفية لمدونتك


    سيدو

    ردحذف
  5. السلام عليكم ورحمة الله
    جزاكِ الله خيراً على نصائحكِ الطيبة .. وأود أن أؤكد على أن أفضل وقت لحفظ القرآن الكريم هو وقت الفجر وذلك من تجربتي الخاصة ، فقد كنت قبل فترة مداومة على حفظ القرآن الكريم في فترة الفجر وكان حفظي سريعا جدا في فترة الفجر بحمد الله وفضله ..
    دمتِ بحفظ الرحمن أختي مريم ..
    أحبكـِ في الله ..

    ردحذف
  6. السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بوركَ مروركِ العطر أختي sidou ،تسعدني متابعتكِ ووفائكِ للمدوّنة:)

    أختي سيرين ، حقاً وقت الفجر رااااااائع (عن تجربة هي الأفضل في حياتي!) ، أحبك الله في ما أحببتني فيه ، بوركَ مروركِ الطّيب عزيزتي .

    دمتن بود .

    ردحذف
  7. منى اغبارية9 مايو، 2010 5:25 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اود القول ان بارك الله فيك وجعلك ذخرا للامة الاسلامية لما تقدمينه من مواضيع هادفة

    جزاك الله خيرا
    جزاك الله الجنة

    بوركت

    ردحذف
  8. السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    بوركَ مروركِ العطر عزيزتي مُنى
    دمتِ بود!

    ردحذف
  9. جزاك الله خيرا

    ردحذف
  10. باااارك الله فيك لقد استفدت كثيرا وانوي قيادة حملة فدعواتك ونصيحتك نحتاجها

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )