6.4.10

رحمكِ الله يا مروة .. لله ما أعطى ولله ما أخذ !

قد يكون شيئاً مأساوياً أن تنتظر تلك الخواطر والأفكار أو حتى المواقف من أجل أن تكتب شيئاً جديداً في مدوّنتك ، وتتفاجأ أن تلك التدوينة ما هي إلا عزاء لإحدى أصدقائك الذين توفي لهم قريب أو صديق !



البارحة وفي ساعات المساء إتصلت بي صديقتي وبعد السلام والسؤال عن الأحوال ..
_ لقد توفيت أخت زميلتك هبة !
_ من هبة ؟ لا يوجد في صفنا مثل هكذا إسم ، ربما كنت أواسي نفسي ، أو أن هول الصدمة لم يجعلني أفكر .. من تكون هذه؟؟ وبعد قليل فكرت نعم عرفتها ! غير معقول .. كيف ولماذا ؟ ومتى ؟
_ إنّها فتاة في الثالثة عشرة من عمرها ..
_ لم أعرف ماذا أقول حينها .. حسناً نعم إلى اللقاء !
عندما عدت إلى البيت ، ماذا أفعل ؟ وماذا أقول لها ؟ وكيف يعزّي النّاس أصدقائهم ؟!!
إتصلت بها ، وربّما كنت متسرّعة قليلاً ، ردّت عليّ إحداهن .. هبة ليست هنا ، توفيت أختها والان هي في الجنازة !!


.
أعترف لكِ يا صديقتي بأنّي وقفت للحظات ولم أعرف ماذا أقول لكِ !
وأعترف لكِ بأنّني الآن لا أدري كيف يعزّي النّاس بعضهم بعضاً !
لكنني يا صديقتي كنتُ قد قرأت قصصا - وإن كانت قليلة - تتحدّث عن الموت ، وعن أشخاص توفي لهم أقرباء عزيزون عليهم ، فصبروا وإحتسبوا وحمدوا الله  ، وكنتُ أريد أن تقرأيها وتتمعني فيها جيداً ، وأنا متأكدة بأنّك ستفهمينها أكثر منّي ...
.
(إذا مات ولد العبد قال الله لملائكته: قبضتم ولد عبدي؟ قالوا: نعم. وهو أعلم، قال: ماذا قال؟ وهو أعلم، يقولون: يا رب حمدك واسترجع -مات ابنه فقال: إنا لله وإنا إليه راجعون، الحمد لله على كل حال- قالوا: حمدك واسترجع، فقال الله جل وعلا: ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة، وسموه بيت الحمد )
.
مات ابن المصطفى صلى الله عليه وسلم إبراهيم ، فدَمَعَت عيناه، ثم قال: (إن العين تدمع، وإن القلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا: إنا لله وإنا إليه راجعون ).
.
ابن عباس كان في سفر، فجاءه خبر مفزع، ما الخبر؟ مات ابنه، ابن ابن عباس مات، ويأتيه الخبر وهو بعيد عنه، وهو ليس بجنبه، هو في السفر، ماذا فعل ابن عباس ؟ هل شق جيباً؟ هل لطم خداً؟ هل نفش شعراً؟ هل صاح بأعلى صوته؟ تنحى عن الطريق، ثم كبر، ثم صلى ركعتين، ثم قال: إنا لله وإنا إليه راجعون، فعلنا كما أمرنا ربنا: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ [البقرة:153] صَبَر وصَلَّى ركعتين، ثم قال: إنا لله وإنا إليه راجعون. هل عندما تأتيك المصيبة تكون هذه حالك؟!

وقالوا في الشعر:
.اصبر لكل مصيبة وتجلد واعلم بأن المرء غير مخلد

واصبر كما صبر الكرام فإنها نوب تنوب اليوم تكشف في غد

وإذا أتتك مصيبة تشجى لها فاذكر مصابك بالنبي محمد
  .
وتذكّري أيضاً قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم
  .
عَنْ سَعْدِ بْنِ أّبِي وّقَّاصٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ: أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلَاءً؟ قَالَ: "الْأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْأَمْثَلُ فَالْأَمْثَلُ فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَإِنْ كَانَ دِينُهُ صُلْبًا اشْتَدَّ بَلَاؤُهُ وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ ابْتُلِيَ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَمَا يَبْرَحُ الْبَلَاءُ بِالْعَبْدِ حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الْأَرْضِ مَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ".
.
يقول الشّيخ نبيل العوضي :
إن العبد المؤمن يبتلى بالمصائب والمحن؛ فتكون إما سبباً في تكفير سيئاته وذنوبه أو سبباً في ارتفاع درجته في الجنة، أو أنه ينال بصبره على البلاء محبة الله ورضاه عنه، ولذلك إذا أراد المسلم أن يكون من الصابرين والحامدين الله فلينظر إلى الأنبياء وكيف كانوا يبتلون، ويقتدي بالصحابة والصالحين، فإن هذا كله يذهب عن قلبه الألم والحزن، ويبعث مكانه الرضا بأقدار الله، والصبر والثبات على دين الله.
  .
فعسى الله أن يلهمكِ ويلهم أهلكِ الصّبر .. 
.
وكلما تذكرتها قولي : إنّا لله وإنا إليه راجعون والحمد لله على كل حال ، لله ما أعطى ولله ما أخذ ..
.
اللهم إرحمها وأسكنها فسيح جنّاتك ..
  .
وإحشرنا معها في الفردوس الأعلى من الجنة ..

اللهم آميـــن .
  .
الفاتحة ..
 
القصص من هنا

هناك 14 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إنّا لله وإنا إليه راجعون والحمد لله على كل حال ، لله ما أعطى ولله ما أخذ ..
    اللهم إرحمها وأسكنها فسيح جنّاتك ..

    من لم يمت بالسيف مات بغيره
    تعددت الأسباب والموت واحد

    ردحذف
  2. الله يرحمها وينور قبرها.

    الموت صعب, الفقدان مروّع . . لكن الله قهر عباده بالموت.
    فهو الشيء الوحيد الذين يستحيل ان ينكره انسان على الأرض.

    هي نهاية لكل انسان, والله يرحمنا في ما تبقنى لنا من عمرنا. يعلم الله متى يحين دورنا.

    ما لنا الا أن نسأل الله, ان يرحمنا فوق الأرض وتحت الارض ويوم العرض عليه.


    اللهم امين.

    ردحذف
  3. إنا لله و إنا إليه راجعون

    الفقير أبو حمزة
    غزة

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,

    أحسنت عزاءا .. إنا لله وإنا إليه راجعون
    نسأل الله أن يرحمها ويغفر لها ويُبثتها إنه الغفور الرحيم الكريم الحليم

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  5. إنّا لله وإنّا إليه راجعون
    أسأل الله أن يلهم أهلها وأختها الصبر والسلوان

    ردحذف
  6. رحمها الله وجعل مثواها الجنة
    هذة من اصعب المواقف التي يمر بها الانسان ولا يعرف ماذا يفعل اوحتى ماذا يقول لأنه فقد احد اعز الاشخاص على قلبه ففي هذة المواقف تتحجر الدمعة ويصدم القلب
    لكن ما عسانا ان نقول غير انا لله وانا اليه راجعون
    شكرا جزيلا على الموضوع مريم

    ردحذف
  7. الله يرحمها ويجعل مثواها الجنة يا رب ويصبر اهلها والله يوقف معهم ويصبرهم على موتها يا رب

    ردحذف
  8. سلام الله عليك اخيّه ...

    تتناثر اشلااء قلبي في احشايا عندما افجع بخبر وفاة احدهم .. خصوصا اذا كان في عمر الورد.. لانني استعيد ذكرى ماضٍ ولّى واقف على اطلال احبابٍ كنت قد فقدتهم .. ودفنت لحظات سعادتي معهم بجانبهم .
    أسأل الله أن يلهم أهلها وأختها الصبر والسلوان
    إنا لله وإنا اليه راجعون .

    ردحذف
  9. منى اغبارية9 أبريل، 2010 5:58 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد فزعت بسماعي هذا الخبر المحزن ..
    يا له من خبر .
    لا اعلم ما اقول سوى:-
    انا لله وانا اليه راجعون ..
    اصبري يا هبة ان الله مع الصابرين..
    المووضوع مؤثر جداا ..
    بارك الله فيك اختي مريم ..
    جزاك الله خيرا ..
    ودي قبل ردي

    ردحذف
  10. انا لله وانا اليه راجعون , الموضوع جميل ومؤثر , فلا تخافي يا هبة اذا توفت لا تعتبري انا اختك قد ذهبت وتركتك انها في قلبك محفورة وستبقى , اصبري واحمد الله واستغفري ربك كل يوم فمن غفر في اليوم مثة مرة عفر له ذنوبه كلها , هبة كل ما اريد ان اقوله ان لا تخافي كل شخص مصيره قادم اصبري واصبري ... الله معك يا بنيتي
    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك يا مريم

    ردحذف
  11. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    إنا لله وإنا اليه راجعون
    كل نفس ذائقة الموت
    بارك الله بكِ أختي على عزاءكِ لصديقتكِ .. اصبري فانما اذا أحب الله عبدا ابتلاه...

    ردحذف
  12. خالد جبارين15 أبريل، 2010 11:42 ص

    بنتي العزيزة
    لا فض فوك ولا عاش حاسدوك
    احسنت عزاءً واطبت قولا فادامك الله لوالديك والبسك رداء الخلق الحسن وحسن اليقين
    ارجو من الله ان تكوني نعم الاخت لابنتي هبة
    فمثلك نعم الاخت والصديقة
    دمت ودامت عليك نعم الله

    ردحذف
  13. هبه خالد جبارين15 أبريل، 2010 11:47 ص

    شكرا لك اختي وصديقتي العزيزة مريم حقا انت نعم الصديقه لقد حزنت كثيرا ولكن وجودك ووجود اناس مثلك حولي اشعرني بالامان فهذا قضاء الله وقدره وفعلا احسنت عزاء
    دمتي فخرا لوالديكي

    ردحذف
  14. السلام عليكم
    رحمها الله وأسكنها فسيح جناته
    فعلا كم من الصعب فراق الأحبة..
    ولكنه من الجميل أن يصبر المصاب ويحتسب الأجر عند الله
    فنسأل الله لكم الصبر والسلوان على مصابكم..وأسأله تعالى أن يجمعكم بها في جنات الفردوس والنعيم

    حياك الله أختي الكريم مريم..
    حفظكِ الله ودمتِ بود

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )