10.1.10

آه يا أم الدنيا !




لا أدري ما السبب الذي جعلني أكتب عنكِ أم الدنيا ؟؟ هل حقاً لا زلتِ كما أنتِ أم الدنيا ، أُم العرب أُم المسلمين ؟؟ أَم أصبحتِ تنحازين لأعدائنا يا أمنا العزيزة ؟؟ يا أم الدنيا هل لا زلت تحت سيطرة بضع رجال أو حتى أشباه رجال ، لا يصلون لمستوى طفل مصري صغير ؟؟ يا أم الدنيا قولي لي أما حان لشرفائك أن ينتفضوا ويقولوا : كفى ! أم أن السجن والشهادة في سبيل الدين والوطن ترعبهم ؟؟ يا أم الدنيا ، إسمعيني ، إن لم ينتفض أحد لا من أخيارك ولا من كبار شرفائك ، فلتنتفضي أنتِ ، فلينتفض الحجر والشجر ، فلتنتفض السماء والأرض ، فلينتفض الجماد قبل البشر ، فهل هذا صعبٌ عليكِ يا أم الدنيا ؟؟ .. أتدرين يا من كنت شقيقة وطني في زمن مضى أحياناً تخوننا حروفنا الهجائية العربية ، لا نعرف من أين نبدأ وإلى أين ننتهي ... تتبعثر الخواطر والتساؤلات التي لا نجد لها جواباً ، لكن أحياناً أخرى ليس من المهم أن نعرف لغة المتحدث ، فلغة المشاعر والأحاسيس يفهمها كل البشر ، حتى الخونة من ساكنيكِ يا أم الدنيا ......




.
وآآآه ثم آآه يا أم الدنيا !
.

هناك 10 تعليقات:

  1. فديو جميل و مؤثر فعلاً.

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,

    نسأل الله ان يغفر لنا ويسامحنا ويرحمنا

    وبارك الله فيك وجزاك كل الخير
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  3. حياكم الله اختى الكريمة
    بوركتم وبوركت كلماتكم المتألقة..
    فالحال صعب والحالة التى بها مصر اصعب
    فعصابات الخون واتباع فرعون وهامان يملئون الارجاء
    والشرفاء ينتفضون حقا يا اختنا ولكن مكانهم الان فى المعتقلات..
    يسحلون وويعتقلون ويضيق عليهم فى كل شىء وتصادر اموالهم ويحاكمون امام محاكم عسكرية
    نعلم ان الجهد قليل فقضيتنا تحتاج الى سمو ونبل فى التضحية ايضا..
    ولكن كونوا على ثقة اننا نبرأ من هؤلاء العصابات العميلة الخائنة واننا قلبا وقالبا وروحا ودما مع اخوتنا فى 48 وغزة والضفة فهم اهلنا وربعنا ومصدر عزتنا وفخرنا ..

    سامحونا على تقصيرنا والتمسوا الاعذار لنا ..

    وتقبلوا مرورى على صفحات مدونتكم المتألقة

    ودمتم بخير ودام الاقصى بخير :)

    ردحذف
  4. بسم الله ..

    ع قولة الشيخ عبد الحميد كشك .. بئولوا أنه مصر أم الدنيا والنبي بئول الدنيا ملعونةٌ ملعونٌ ما فيها .. يبئى مصر أم الملاعين D:

    راقتني هذه المعاتبات ^^

    بوركتي

    ردحذف
  5. فيديو راائع جدا بكل معنى الكلمة وموضوعك اروع بكثير
    جزاك الله الجنة .. إن شاء الله
    تقبلي مروري
    تحياتي

    ردحذف
  6. أحمد جهجاه19 يناير 2010 4:11 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شخصيا أنا لا أوافق على مقولة أن مصر أم الدنيا !!!
    لماذا وكيف ومتى ؟!؟!؟
    هذه مقولة زُرعت في قلوبنا وقد آن لنا أن نلفظها .

    ردحذف
  7. فيديو مؤثر فعلا

    الشعب المصري شعب عريق وشعب جبار هكذا عرف على مر التاريخ اما آن لهذا الشعب ان ينتفض في وجه جلاديه وان يهب لنصرة اخوانه المحاصرين ؟؟؟؟؟؟؟

    بارك الله بك اختي الكريمة

    ردحذف
  8. من الصديقة هبه28 فبراير 2010 9:51 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فعلا الفيديو جدا مؤثر لقد خرجت هذه الكلمات من شاب بريطاني ونحن نائمون سارحون باحلامنا
    مصر يا ام الدنيا اليست غزة من الدنيا؟؟؟
    لكن ما الفائدة فقلوبهم سوداء الحجار بكت لحال غزة وقلوبهم لم تنكسر بأسا لكل زعماء مصر

    ردحذف
  9. اشكرك أختى مريم على مدونتك الرائعة

    لفتت نظرى من بين جميع المدونات التى مرت على

    ربما لجمال كتاباتك وقوة تعبيراتك
    ربما لصغر سنك ومع ذلك كتاباتك تعدت من هم اضعاف عمرك

    او ربما لانك فلسطينية وهذا ماشجعنى لمتابعة قراءة كتاباتك تدويناتك

    وخاصة هذه التدوينة

    عن مصر
    ام الدنيا

    بلدى

    تألمت لما كتبتيه واعلم بحالك حين تاندينها وتنادى اهلها

    ولكن حال الشعب ليس كحال حكامها بل هم مغلبوبن
    مقهورون

    ولكن يحاولون

    ولكن ربى اعلم بمانعانيه عند رؤيتنا لكم لاآلامكم اليومية

    ولكن ماذا بيد شعب مقهور مظلوم يكافخ الى الآن حتى يحصل على لقمة العيش

    الا الدعاء والتبرع
    والصوم ايضا

    ربى يعلم برسائل الموبايلات والتى ترسل فيما بيننا للاتفاق على يوم صيام والدعاء لغزة
    ربى يعلم ايضا بالمظاهرات التى تقام فى كل الاماكن تعاطفا مع حالكم برغم تشدد الامنيات عندنا
    والجميع يعلم بذلك

    مانمر به الان محنة كما تمر به الكثير من الدول العربية

    وهذا ليس بحال مصر بلد الأزهر الشريف
    والكثير من العلماء الآجلاء الذين أثروا فى هذا الدين
    والدليل الصورة الرائعة لزينب الغزلى

    المصرية

    التى وضعتيها بمدونتك

    الا يكفى قول الله تعالى " أدخلوا مصر ان شاء الله آمنين "

    تحياتى لكى حبيبتى

    وتقبلى مرورى

    ردحذف
  10. تحية تقدير لك غاليتي على المدونة الرائعة
    اما موضوع مصر فاللسان يعجز عن التعبير
    اخرصتنا الارواح التي زهقت
    والصور التي نشرت
    والاصوات التي تعالت
    نصيركم الله غاليتي

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )