20.11.09

بين مصر والجزائر .. !




تحضيرات ، تشجيعات ، ملابس مزكرشة وأمور أخرى كثيرة ، تعتقد أن اليوم هو يوم "التنكر" العالمي ، لكنك تكتشف أن هذا هو مجرد يوم يتسابق الفريقان فيه على كرة ! حاولتُ مراراً وتكراراً أن أتفاعل مع مباراة بين فريقين لكن محاولاتي باءت بالفشل ، مع هذا فقد كنت أرى بعض الفتيات يتفاعلن مع كرة القدم ، فهذه قد كتبت على حقيبتها F.C.B وأخرى هرولت إلي قائلة : "ولك بتعرفي شو الي بدو يصير؟؟" وتفاجئت أن "الي بدو يصير" هو مجرد مباراة بين مصر والجزائر ؟!؟ بالنسبة لي أحاول أن أجلس منصتة أمام شاشة التلفاز أن أفهم شيئاً من الورقة الحمراء والصفراء وربما الزرقاء ! لكن دون جدوى ....

في ساعات المساء "بشرني" أخي بعد أن كنت متفائة بالخير ، بشرني أن مصر قد خسرت ! حزنت لأنني كنت شبه مشجعة لمصر ، فقد كنت أتمنى لها الفوز ، لكن قدر الله وما شاء فعل ، أكملت يومي بشكل عادي جداً ولم يصبنِ الأرق يومها ! إختياري لمصر لم يكن لسبب محدد ، فأتوقع مثلاً أنه لو كنت تونسية فعلى الأغلب سأشجع الجزائر ، لذا لا أنتظر من أحدهم أن يشجع الجزائر لكي يثير أعصابي ؟؟






لم أشاهد المباراة يومها ، ولكن الإعلام طبل وزمر بكل ما حدث ، بالمشاجرات العنيفة ، والدم والأخذ بالثار ! فحتى قبل بداية المباراة تجهز البعض منهم لمواجهات عنيفة كما قيل هنا :


وكما أكدت مصادر أمنية متنوعة أن السلطات السودانية حشدت قوة أمنية لمنع شغب أو تلاحم بين جمهور المنتخبين قبل أو بعد المباراة، مشيرة إلى أنها توقعت مواجهات عنيفة عقب المباراة إذا آلت نتيجتها للجهتين سلبا أو إيجابا، إلا أن الجهات الأمنية في الخرطوم تعمل جاهدة على حماية المشجعين من الطرفين وتهدئة الأوضاع بأي شكل كان وسلامة أرواح الجميع بالاستعانة بكل القطاعات الأمنية والمتطوعين من السودانيين الذين قدموا أنفسهم لمساعدة قوات الأمن. وكشفت المصادر نفسها أن الجهات الأمنية هناك وضعت خطة أمنية قوامها نحو 20 ألف جندي، لتهيئة الأجواء الأمنية المناسبة لضمان سير المباراة حتى نهايتها ..


20 ألف جندي من أجل تهئية الأجواء الأمنية للمنطقة ، وصفر جندي من أجل الدفاع عن العرب في الدول المحتلة ؟؟
----

أعلنت إحدى شركات الاتصالات الكبرى في مصر صباح الثلاثاء عن تخصيص ثلاثة ملايين جنيها مصريا (حوالي 550 ألف دولار) مكافآت للاعبي المنتخب المصري حال الفوز على الجزائر في المباراة الفاصلة التي تجمع بين الفريقين غدا الأربعاء في السودان، وتأهلهم إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ..
.
550 ألف دولار للاعب واحد ، وبضع دولارات لنفر من أطفال غزة
(وبعملولك معروف!)
----

صورتان ، بدون تعليق !







المباراة بعيون إسرائيلية !

كل ما كتبته هنا يجعل إسرائيل تبتسم ، بل تضحك وتقهقه ، لذلك من صالح الإعلام الإسرائيلي أن يُضخم (كعادته) بأفعال العرب "الهمجية" و "المتخلفة" ، تناول الإعلام الإسرائيلي ما حدث بإهتمام بالغ ، وركز كثيراً على المواجهات العنيفة التي حدثت ، والتحضيرات ما قبل المباراة كما ذُكر هنا :

وركز موقع صحيفة "يدعوت احرونوت" العبرية الالكتروني جل اهتمامه على تبعات المباريات والتحضيرات الجارية، حيث أشارت إلى المواجهات العنيفة التي وقعت وما زالت بين الجمهور المصري والجزائري .

وزعمت الصحيفة أن قراصنة الانترنت الجزائريين والمصريين تبادلوا هم أيضا عمليات اختراق المواقع الالكتروني الرياضية التابعة للفريقين، مشيرة إلى أن قراصنة مصر توعدوا الجزائر خلال اختراق احد مواقع الفريق بأنهم سيواجهون أحد عشر استشهاديًا مصريًا على ملعب أم درمان" في إشارة إلى لاعبي الفريق". ونقلت "يدعوت" بعضا من الشعارات التي كتبت على عدد من المواقع المصرية التي تعرضت للاختراق من قبل قراصنة جزائريين والتي اتخذت بعدًا سياسيًا أكثر منه رياضيًا، حيث أشارت إلى أن الجزائريين وصفوا المصريين بـ"الأطفال الإسرائيليين" و "بائعين الشعب الفلسطيني لإسرائيل".
.
وتساءل أحد المعقبين قائلا" لماذا لا يكون حكم هذه المباراة إسرائيلي؟ سيكون ذلك أفضل لهم" وتلقى الرد الساخر بعد ذلك من أحد المعقبين الإسرائيليين الذي كتب "لا نريد أن يكون الحكم إسرائيليًا لأنه في حال خسرت مصر ستطالب بلجنة تحقيق برئاسة غولديستون".


وللعلماء رأي ..


وكان رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د. يوسف القرضاوي قد استنكر التضخيم المبالغ فيه للمباراة بين الفريقين وما آلت إليه الأوضاع التي وصلت إلى الاعتداءات المتبادلة، في ظل حالة الضعف التي تشهدها الأمة الإسلامية.وأشار القرضاوي في تصريحات صحفية الثلاثاء إلى أنه لا يصح القيام بمثل هذه الخطوات التي جعلت الإسرائيليين يسخرون من الأمة الإسلامية وشبابها على صفحات الانترنت، مؤكدًا أنه قرأ بنفسه ما تنقله الصحف العبرية حول الموضوع.

في النهاية أقول : الروح الرياضية هي من أهم الأمور التي تنادي بها كرة القدم ، فلا توحلوها بعنصرية تخفونها تحت ستار حب الوطن والإنتماء ، فقبل أن تكون مصري ويكون هو جزائري أنت مسلم عربي وهو مسلم عربي ..
.
--------------------------------------------------------------------------

هناك 14 تعليقًا:

  1. الإعلام بارعون جداً في إشعال نار الفتنة حسبي الله عليهم، نحن مسلمون ولن تفرقنا بإذن الله كرة سخيفة.
    جزاك الله خير على هذه التدوينة

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سعدت بتواجدك أخي عبد الرحمن

    بوركت على مرورك الطيب

    ردحذف
  3. شكرا كثير مريم على الموضوع الي عنجد لازم ينحكي فيه
    وانا مثلك ما بعرف شي عن المباريات ومعك ان التضخيم بالمباريات قطع الحد الادنى ومش بس بمصر والجزائر بين كل عربي وعربي (البعض الاكثر)لما يكون ضد بعض
    وكمان اسرائيل بتستنا كل ثانية تضفضح العرب بغلطة حتى لو كانت صغيرة

    ردحذف
  4. بدايةً أود أن أبارك لكِ الستايل الجديد ^^ .. ان احتجتِ لمساعدة في البانرات أو تريدين بانر يحمل اسم مدونتك فلا مانع لدي من صنعه .. أنا مصمم أعتقد بأني سأفيدكِ بالكثير ^^

    ثم, بالنسبة لما قد حصل .. فحقا شرُّ البليةِ ما يُضحك .. الأمة الإسلامية قامت قيامتها وما زلنا نلهث وراء كرة القدم !! وهذا ما يريدوه بالضبط .. أن نُلهي أنفسَنا بأنفسِنا .. بوركتي ^^

    ردحذف
  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أختي كريـمَة وأخي عمر بوركتم على مروركم الطيب

    سعدت بتواجدكم مدونتي ..

    أريد أن أسال هل البانر هو إعلان متحرك للمدونة أم ماذا فوضعي صعب في التصميم ولغاته؟؟

    ردحذف
  6. عمر أبو صيام21 نوفمبر، 2009 6:09 ص

    البانر يمكن أن يكون اعلان متحرك أو غير متحرك حسب الطلب .. في النهاية البانر هو عبارة عن تصميم في الدرجة الأولى ليس الا ^^ .. وفعلا ان احتجتم للمساعدة نحن في الخدمة دوما :)

    ردحذف
  7. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يشرفني أنك تود مساعدتي وأشكرك على ذلك ..

    أريد أن يكون البنر غير متحرك فهذا أفضل للعين ..

    أما الصورة :
    http://4.bp.blogspot.com/_fOTk-Rj5pbM/SpQB5RV4vEI/AAAAAAAAAFE/VRIQ9wIkYMg/S220-h/Ghr40159.gif

    المقاس والالوان هي أمور لا أفهم بها كثيراً :)

    وأرجو منك إرسال البنر على البريد فهذا أفضل

    pink.dream.pls@hotmail.com

    مشكور سلفاً ، وبارك الله فيك ..

    ردحذف
  8. كلامك عين العقل أختي مريم..

    في النهاية، هم يتصرفون بحماقة من أجل كرة مطاطية!
    بينما تغمرهم الـ....... عندما يتعلق الأمر بإنسان فلسطيني!!!!!

    ولو أنهم نظروا بعين المسلم العربي، أياً كان مكان مولده، لكانت تصرفاتهم أرقى بكثير..

    شاكرة لك زيارتك ودعوتك اللطيفة أختي مريم..

    ردحذف
  9. عمر أبو صيام22 نوفمبر، 2009 6:57 ص

    أبشري .. يومين بالكثير بكون عندك ان شاء الله ^^

    ردحذف
  10. اول اشي مرحبا
    يما يما يما ولا ولا ولا (بس اتفوتي على الايميل بكلك )بس الموضوع حلو كتييير عنجد انا فكرت بالاول تافهه بعدين اعرفت انك مش تافهه وعنجد بوركت يا مريم
    بنت صفك

    ردحذف
  11. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أختي ريم حسن ، سررت جداً بمرورك مدونتي ، وأتمنى أن
    تكوني زائرة وفية أيضاً =) بوركتِ ..

    أخي عمر ننتظر التصميم بفارغ الصبر ، وجزاك الله خيراً..

    أهلا بكِ يا أنغام ، كنتِ أترقب التعليق كل دقيقة ، وأسال نفسي ماذا ستكتب أنغام ؟؟
    لكن كلمة تافهة حطمتني حقاً ههههه ^^ على العموم جيد أن تلك الفكرة ذهبت عن بالك ..
    إنظري إلى الشي قبل أن تحكمي عنه =)

    ردحذف
  12. هياني انا بكتب عربي زي ما طلبتي انت مني اول شي عنجد عنجد انو مواضيعك كتير حلوة وبعدها لا تردي على تعليقات بايخة زي تعليق انغام..! اكيد عرفتيني افاق بنت صفك !!:)

    ردحذف
  13. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    مرحبا مريم كيفك ؟
    الموضوع حلو بس انا بدي اعلق على تبعة القدس
    كانت جميلة جدا لانك كنت برفقتنا كانت روعة وعندما ارى القدس امامي لا استطيع التحمل بسرعة كبيرة تنذرف عيني من الدموع
    شكرا لك عن الموضوع جميل جدا مشكورة يا اخت مريم
    بنت صفككككككككككككككككككك احمم (اسكتي مرام)

    ردحذف
  14. السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته,

    بدأ دعيني أسجل اعجابي بشخصيتك و روحك الوطنية التي ألتمس فيها الفتاة المسلمة الفلسطينية الأبية، و لن أستغرب أن تمتلكين مثل تلك الغزارة في الأفكار كيف لا و أنت ابنة القدس الحبيب..

    غاضني أن تكون اسرائيل المستفيد الوحيد جراء ما حدث، و يؤسفني حقا أن نتعادى بسبب كرة قدم كان لها الفضل في الإساءة لوطننا العربي بشكل عام..

    سررت بتواجدي بين ربوع مدونتك و يسعدني التعرف عليك
    مع أطيب المنى

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )