7.11.09

نظرة أخرى على الإنشاد

رغم سرعة الزمن ، إلا أنني لا زلت أتذكر كيف كنا "معشر المتدينين" فقيرين من ناحية الأناشيد ، فهذا يسمع تلك الأغنية وذاك يطرب بهذا الصوت ، وتلك تقول بحماس أنها من أشد متابعي قناة ........ الغنائية ، أحاديث وحورات ونقاشات دارت حول أن يتم إفتتاح قناة أناشيد إسلامية ، ورأى بعضهم الرفض في ذلك معبرين بذلك عن تشبههم بالغرب ، حالياً ليس هذا محور نقاشنا ، ولكن تلك كانت بداية إفتتاح بعض القنوات الإنشادية .. مرت الأيام وأصبح كل منشد يتفنن على هواه ، وحتى نقرب الدين للشباب (على حد تعبيرهم) فلا بأس ببعض الحركات التي تتنافى بعضها مع القيم والعادات ، تقليد غرب وطريقة إنشاد مبتذلة تجعل الأنشودة تطرب البعض وليس تذكرهم بالصلاة على النبي مثلاً وكل هذا تحت تقريب الدين للشباب !

تقليد الغرب

هناك أمور غير محرمة لكننا أحيانا نتركها منعاً للشبهة ، هناك أمور عادية لدى الغرب (حتى المسلمون منهم - بما أنها غير محرمة) إلا أنها في هذا المجتمع تجعلك شاذاً أو تجعل هناك دائرة حمراء ملتفة حول عنقك ، والسبب أننا غير معتادون على ذلك ، فرقة إسلامية اميركية ذاع سيطها وهي Native Deen ، الطريقة الواضحة على طريقة إنشادهم هي الراب ، الحركات وطريقة الإنشاد واللباس تدل على ذلك ، عندما رأيتهم بالنسبة لي فقد شعرت أنهم يتحدثون بقلبهم دون أن يتصنعوا ، منشد آخر (عربي) كان قد لبس في حفلة إنشادية "تي شيرت" و "طاقية شبابية" ولا أدري ما السبب ، شكله كان متصنعاً لدرجة أكثر مما تتصورون ، لم يكن مؤثراً إلى هذه الدرجة ، ولا أظن أنه بهذا اللباس قد قرب الشباب نحو الدين ، ولا أزال أستذكر أحد مقدمي البرامج كيف كنت معتادة عليه بلبسه السعودي ، وفي أحد برامجه التي سافر فيها إلى عدة بلدان أجنبية وتحدث عن "حضارتهم" كان قد لبس "تي شيرت" وعليها كلام باللغة الإنكليزية ، لو كان حقاً يعتز بلباسه السعودي لما تركه عندما ذهب إلى هولندا وألمانيا ! كذلك الأمر بالنسبة للمنشدين ، إعتزوا بطريقتكم وبأسلوبكم ولا تتأثروا بالغرب (حتى لو لم يكن ذلك محرماً) أنت شرقي وهو غربي ، فلتكن كما أنت وليكن كما هو ، عندها فقط ستكون صادقاً حقاً
.

بيانو ، ناي ، عود ، ولا طبلة ؟؟
..
سؤال كثيراً ما أسئله أنا وأختي كلما سمعنا أنشودة نزلت حديثاً على السوق ! وتقترب أذناي منصتتان منتبهتان وتسألان : هل هناك صوت عزف ؟؟ غالباً عندما يكون لدينا شكوك حول ذلك فإن شكوكنا تكون في محلها ، ونعلن حالاً مقاطعتنا لتلك الأنشودة ، أو نحاول تنزيل الأنشودة عن طريق الشبكة العنكبوتية : أنشودة ..... بدون موسيقى ! وحتى أنني أفاجىء من البعض ، فبعضهم يصنف الأنشودة على هواه : أنشودة مع موسيقى ، أنشودة مع إيقاع ، أنشودة بدون إيقاع وهات عاد إختار ! على العموم من صفات الأنشودة (إذا لم يكن للمنشدين علم) أن تكون بدون موسيقى ، وقد حرم صلى الله عليه وسلم المعازف بقوله : ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف- رواه البخاري
.
طفلة أم فتاة ؟؟
.
لن تصنف الأغنية أغنية ناجحة حقاً إلا إذا دخلت المراة في الفيديو كليب بطريقة أو بأخرى ، وربما لا يكون لها دور إلا الإستعراض ! وجد بعض المنشدين أنها مشكلة يجب حلها ، كيف سيقربون الدين للشباب ولا يوجد أنثى واحدة في الأنشودة ؟؟ في نفس الوقت فإن إدخال المراة للإستعراض أمر محرم ، إذن ما الحل ؟؟ وجد بعضهم الحل في إدخال الفتيات الصغيرات ، في البداية كانت الفتاة الصغيرة هي إبنة 6 أو 7 سنوات ، ثم تطورت إلى إبنة الـ 9 إلى 11 سنة ، إلى أن وصلت في بعض الأناشيد إلى 13 سنة ! وهو عمر بعض الفتيات البالغات ، وأحياناً قد لا تكون تلك الفتاة محجبة ! أيضاً ليس فقط عرضوا الفتيات بل جعلوا لهن دوراً ليس للتمثيل إنما للتمايل على أنغام الأنشودة ، وحتى لو كانت الفتاة صغيرة التمايل غير محترم بالمرة لا من قبل الفتاة ولا من قبل الفتى ، أيضاً أريد أن أنبه أننا الان ننشد أنشودة تتحدث عن رب العزة ، فلماذا تكون الفتاة غير محجبة وهي تنشد لله عز وجل ؟؟ ولماذا محتم على الفتاة "الصغيرة" أن تجلس بجانب المنشد في سيارة "كشف" وتغني ، عفواً تنشد ! طبعاً أنا لستُ ضد أن تشترك الفتيات الصغيرات من سن العاشرة فما تحت في الإنشاد أو التمثيل أو ما شابه ذلك ، مثلاً لتجسد واقع المرأة الفلسطينية كما فعلت الطفلة : جنى عبد الناصر ، في مهرجان الأقصى في خطر الأخير ، كان تمثيلها رائعاً ومؤثراً جداً ، وأنا أحبذ أن تشترك الفتيات في هذا النوع من التمثيل ..
(الصورة من تصوير : عمر عاصي)


أمور أخرى تزعجني ربما تكون بسيطة لدى البعض ، لكنني ذكرت أكثر ما يثير أعصابي ، أخيراً لستُ ضد منشد معين أو منشدين معينين ، لكنني أحب أن أنبههم لأمور أغاظتني أحب أن يغيروها في طريقتهم ، لأنني أحب الإستماع إلى الأناشيد وأترقب إصدارات المنشدين دوماً (:
.
-----------------------------------------------------------------

هناك 29 تعليقًا:

  1. وما رأيك بفتافيت الاعتصام؟؟

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بصراحة لا أفضلها كثيراً ، وأتمنى من الفتاوى مراجعة الأمر ، أعتقد أن في الأمر شبهة ، بورك مروركم العطر

    ردحذف
  3. أوافقك الرأي في أغلب النقاط
    ويعجبني حقاً المنشدين الذين لا يستخدمون الموسيقى أكثر من غيرهم
    مثل العفاسي، أبو خاطر وغيرهم من المنشدين المبدعين

    شكراً أخت مريم

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سُعدت بتواجدك في مدونتي

    بوركت على مرورك الطيب

    ردحذف
  5. مرام باسمم9 نوفمبر 2009 9:42 ص

    اهلن مريممممممممممممممممم بجننننننن كل شي حلو يا حلوة شكرا لالك على كل شي بتجنني انتي والمواضيع ههههههههههههه بشوفك بااي بس ضيفي اكتر وخاصة اغاني اجنبية مشاني اذا بدك المهم تكوني سعيدة يلا بشوفك على الاميل بااااي هههههههههههه

    ردحذف
  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بوركت على مرورك الذي أسعدني جداً ، أردت التنويه فقط أن فكرة الموضوع هي عرض سلبيات الأناشيد وليس عرض الأناشيد :) وأيضاً حتى لا يفهمك الزوار خطأ ، كنتِ تقصدين الأناشيد الأجنبية (وليس الأغاني - وهناك فرق)

    دمتِ بود

    ردحذف
  7. ابو اسحاق الاطرشي10 نوفمبر 2009 3:57 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,

    بوركت على الموضوع , وجزاك الله كل الخير .
    أوافقك على كل شيء ما عدا الفتاة الأخيرة , فقد كان صوتها أنوثيا جدا ولم أحبذ هذا الأمر ..

    بارك الله فيك على الطرح
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  8. السلام عليكم ورحمة الله
    موضوع جيد لا بأس به...
    باختصار..
    لمَ لا يكون لنا نحن المسلمون بصمة خاصة في كل عالم
    ان كان عالم انشاد او او او؟؟دعكم من التشبه بالغرب بكل شيء..
    لهم حضارتهم ولنا حضارتنا

    ملاحظة : الحديث الذي اوردته في باب تحريم المعازف((حديث ضعيف))
    وكما اخبرني الشيخ مشهور فهو لا يرى اي حرج في الألحان
    يقول انه لا يجد اي دليل شرعي على تحريم الألحان //اللهم الا ما ذكرت من حديث وقد قال الشيخ بضعفه //

    وطبعا من خلال قرائتي لكلام الشيخ القرضاوي
    فقد قال ان الألحان التي تقود الى البر والذكر فلا بأس بها اما ما يحرك الغرائز والشهوات فذاك محرم

    حفظ الله علماءنا...
    بوركت واعذريني على سوء أدبي..
    سلام عليكم

    ردحذف
  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي أبو إسحاق ، أخي حبيب الرسول بوركتم على مروركم الطيب ، أخي أبو إسحاق بالنسبة لصوت الفتاة فهو ليس صوت الطفلة جنى ، ولا أدري إن كان هذا صوت فتاة أم طفلة ؟؟ ، أخي حبيب الرسول بالنسبة للفتوى أعتقد أن الشيخ مشهور يقصد الإيقاع والمؤثرات ونحوه ، وقد بين العلماء الفرق بينها وبين البيانو أو الناي مثلاً ، أما أن تكون الأنشودة (وحتى لو كانت تذكر بالله عز وجل ) فيها بعض من الموسيقى فإن الإنسان يطرب ولا ينتبه أصلا لتلك الكلمات ..

    دمتم بود

    ردحذف
  10. ابو اسحاق الاطرشي11 نوفمبر 2009 2:50 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,
    اولا الحديث المورد هو حديث بخارى قمة في الصحة , ومن قال بضعفه الشيخ ابن حزم والشيخ محمد غزالي رحمهما الله وقد رد عليها كثير من العلماء , كما أنه يوجد حديث آخر وآخر عن تحريم المعازف والاجماع للأئمة والمذاهب الاربعة بحرمة المعازف قطعية ليس لأحد ان يناقضهم إلا خرج من الاجماع وخالغه ! ومن خالف الإجماع لا يُحتج بقوله !

    وهو دليل شرعي , وقد قال الحويني حفظه الله انه اذا تم إلغاء وانكار الحديث الصحيحة فإن قواعد في الفقه سوف تزول ! فالحديث صحيح وفي كلام العلماء تبيان ... ولله الحمد

    ويمكن البحث أكثر حول المعازف للكثير من الشيوخ وعلى رأسهم الشيخ ابو اسحاق الحويني حفظه الله والشيخ الألباني رحمه الله والشيخ ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله . وهؤلاء محدثين علماء وهم أعلم أهل الأرض بشهادة علماء العالم ان شاء الله .

    لذا يُرجى عدم التعجل .

    وبوركت على المرور
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  11. بارك الله في الأخت مريم .. أعتقد أنني أخالفك في جميع النقاط ههه ^^ .. سوى النقطة الأولى وهي طريقة اللبس .. بالرغم من بعض التحفظ أيضا .. لا أعلم ما المشكلة في الموسيقى .. طبعا من ناحية شرعية هناكـ اختلاف على ذالك .. فكما ذكر الأخ فالشيخ يوسف القرضاوي أفتى بحلالها وكذالك الشيخ مشهور .. لكن دعيني أدخل في الموضوع من ناحية فنية .. فالموسيقى اذا ما اُستخدمت في الإطار المناسب فإنها تُقحم الروح الى الأجواء التي أريد للمنشد أن يُدخلنا اليها .. مثلا هنالك أنشودة لأحمد دعسان اسمها "أنا نفسي اجيلك" أو أنشودة "أقمار" للمبدع يزن نسيبة أنصحك بالإستماع لها لتفهمي ما أرمي اليه.. وكلها تحتوي على الموسيقى ^^ .. كذالك فإنها تضفي للنشيد حلاوة ومتعة قوية .. خاصة ان كانت وطنية جهادية .. فتبعث في النفس حبَّ المواجهة وروح الإصرار .. أقيس ذالك على قصة رسول الله عندما كان المسلمون يطوفون بالكعبة والمشركون يلتفون من حولهم .. قال لثابت بن حسان شاعره (هكذا اسمه ان لم تخني ذاكرتي او زهير بن كعب ^^) أن أنشد لنـا فإن نشيدك أشد من ضربِ السهام .. كان حينها في عصر رسول الله الكلمات هي التي تبعث في النفس ذاك الحماس والمؤازرة .. وفي عصرنا هذا .. فإن الكلمات والموسيقى مجتمعة تبعث في سجايا النفس تلك الثقة الفولاذية .. آمل أن تكون الفكرة قد وصلت =) .. هذه وجهة نظري ولربما وجهة نظرنـا جميعا في الوسط الفنّي .. والله من وراء القصد والحمد لله ربِّ العالمين

    ردحذف
  12. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي أبو إسحاق ، أخي عمر بوركتم على مروركم الطيب

    بالنسبة لك أخي عمر فأعتقد أن المسألة ليست مسألة وجهة نظر أو رأي ، المسألة مسألة حلال أو حرام ! أما فتوى القرضاوي وفتوى الشيخ مشهور ، لا أدري بصراحة ماذا أجيبك ، لكن كل إنسان من الممكن أن يخطأ ، وكما قال أخي أبو إسحاق "إتفق العلماء على حرمة الموسيقى " ، لكن إختلفوا على حرمة الإيقاع والمؤثرات الصوتية ، أقول لك هناك أناشيد أسمعها (دون موسيقى) فقط إيقاعات ومؤثرات وفعلاً تجعل الواحد منا يطرررب ولا ينتبه لكلمات الأنشودة (وهذا يحصل معي أحياناً!) فما بالك بالموسيقى ؟؟

    بالنسبة لقصة الرسول صلى الله عليه وسلم فإنه قال أن إنشاده أشد من ضرب السهام ولم يذكر الموسيقى ! أعرف أن المقصد من وراء ذلك شريف ، لكن الغاية لا تبرر الوسيلة

    كذلك أريد أن أتسائل لماذا تصرون على إدخال الموسيقى ؟؟ المؤثرات الصوتية والإيقاع تكفي ، وليس هناك فرق شاسع جداً ، لكن المسالة مسالة فقهية والأفضل لكم أن تتركوا الموسيقى ، أما قولك في أنها تبعث في النفس حب المواجهة وروح الإصرار فهذا يمكن أن يتوفر في أنشودة مع إيقاع ودون موسيقى .. بالنسبة للأنشودتين فإني أعتذر عن سماعهما ببساطة لأنهما تحتويان على موسيقى !

    بورك مروركم ودمتم بود

    ردحذف
  13. عُمر أبو صيام12 نوفمبر 2009 6:23 ص

    مرة أخرى .. أنا لا أتحدث من ناحية فقهية .. ولو أني تركتُ الفقه لاستمعت لكاظم الساهر دون خجل ! لكن نبقى في اطار الشرع ولولاه لما دُعينا بـ"فرق اسلامية" .. لستِ أنتي ولستُ أنا من يقرر أأخطأ العلماء أم أصابوا .. كلٌ له دلائله وكلٌ يُفتي بما يرى طبعا كلُّ ذالك تحت ظل أيرضي الله أم لا .. ولا أظن رجلا بقدر وشخص القرضاوي لم يسمع بالحديث أجرأكم على الفتوى أجرأكم على النار .. لذا لن نخوض بحرمة أو حلال الموسيقى لأن فيه اختلاف وليس اجماع (أدعوكِ للإطلاع على فقه الإختلاف^^) .. أنا شخصيا عندما كنا في احدى الحفلات في اوروبا سألت الدكتور أحمد نوفل عن رأيه في الموسيقى .. والدكتور أحمد نوفل أشهر من نار على علم بعلمه وثقافته .. طبعا الشيخ يميل الى الفتوى التي تبيح استخدام الموسيقى بل وما أثار دهشتي هو جلبه الأمثلة من الأغاني التي تحوي موسيقى وكيف أنه يؤيدها .. فلم يتعرض لأنشودة عوينات أو دندنة موسى مصطفى .. بل ذهب الى أبعد من ذالك .. فأنشد لنا مطلع من أغنية لـ"عبد الحليم حافظ" و "الست فيروز" !! .. كوني على ثقة أختي مريم بأننا كما أنتي .. حريصون على رضاء الله .. ولو أننا رأينا في استعمال الموسيقى إجماع على حُرمتها .. لكنّا أولى الناس بتركها بالرغم من أننا لا نستعملها بتاتا (وأنا مسؤول عن كلامي) في الأعراس والحفلات المختلفة. الإيقاع يجلب الحماس صحيح .. لكن هناك من يخالفك الرأي .. لذالك تبقى المسألة مسألة أذواق ليس أكثر .. بوركتي :)

    ردحذف
  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في الواقع لم أكن أنوي أن أكون مفتية وأحلل وأحرم ، لكن المعروف هنا وحسب مركز الفتاوى أن الموسيقى حرام ، لا أعرف المذهب الذي يتبعه د.أحمد نوفل ، لكن علينا أن لا نكون مشتتين بالفتوى ، فتارة نختار على قول العالم الفلاني وتارة نختار على عالم آخر ، عندما تحدد أنت الشيخ الذي سوف تتبعه، وأحدد أنا الشيخ الذي يعجبني ، ويحدد ذاك العالم الذي يريد السير على نهجه ، سنكون فوضويين حقاً ولن نستطيع الإتفاق على شي ، لذلك الأفضل لنا السير على نهج مركز الفتاوى ، وحسب قول مركز الفتاوى فإن الموسيقى حرام والله تعالى أعلم ..

    بوركت على مرورك وتعقيبك الطيب

    ردحذف
  15. صراحة لا أود الافتاء او التدخل لكن
    أشكرك ع الموضوع وعلى رأيك ^^
    لك مني أجمل الشكر

    ردحذف
  16. عُمر أبو صيام12 نوفمبر 2009 4:10 م

    جميل .. ولكن أظنك قد سمعتي بالمقولة المشهورة بأن اختلاف العلماء رحمة للأمة ..والأصل أن تُحكمي قلبكِ فيما يراه مناسبا .. قول العالم هذا أم ذاك .. فأي عالمٍ قد أقنعكِ بحجته ودلائله بالنسبة للفتوى اذا تتماشين معها .. وهذا هو الأصل .. فالفوضى على حدِّ تعبيركِ هي قائمة .. لذالك تشاهدين حالات التكفثير القائمة للأسف في أيامنا .. القضية كبيرة بلا شك وكلها متاهات طبعا لن ندخل بها فلسنا أهلا لذالك ^^ .. لكن ومع كل هذا الإختلاف القائم واختلاف الأذواق الدائر .. فنحن كما تفضلتي مُلزمون بالأخذ والعمل بما ينصه المجلس الإسلامي للإفتاء في داخل الخط الأخضر .. لذالك نحن لا نستعمل الموسيقى البتة في حفلاتنا .. الا أننا نؤيد استعمالها ولا نرى الضير في ذالك وهناك فرق .. اذا بقي الإختلاف هُنا مجرد أذواق ليس أكثر ^^ .. بوركتي يا مَريم :)

    ردحذف
  17. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي S.M.G ، أخي عمر بوركتم على مروركم الطيب

    بالنسبة للفتوى أعتقد أنه يجب أن تأخذوا ما ينصه المجلس الإسلامي للإفتاء هنا ، وليس تطبقوها هنا وتستعملوا الموسيقى في بلاد أخرى (تحلل ذلك) ، بصراحة لا أدري إن كانت فرقة النور تفعل ذلك ، لكن ذلك خاطىء وهو حرام على حد علمي ؟

    دمتم بود

    ردحذف
  18. كما ذكرتُ سابقا" .. نحنُ في فرقة النــور نؤيد استعمال الموسيقى .. لكننا لا نستعملها في حفلاتنا .. سواءٌ كان ذالك في الخارج أو في الداخل .. أنا (والعياذ بالله من كلمة أنا) ضابط ايقاع الفرقة .. وشخصيا لا استعملها في الحفلات المختلفة ^^

    هذا فقط لأُطمئنكِ ^^

    (في الأيام القريبة هنالك مسرحية في مدرستكم تشارك فيها النــور بالأناشيد .. أنتظر تدوينكَ هُنــا ^^)


    بوركتي

    ردحذف
  19. عمر أبو صيام15 نوفمبر 2009 3:21 م

    كما ذكرتُ سابقا" .. نحنُ في فرقة النــور نؤيد استعمال الموسيقى .. لكننا لا نستعملها في حفلاتنا .. سواءٌ كان ذالك في الخارج أو في الداخل .. أنا (والعياذ بالله من كلمة أنا) ضابط ايقاع الفرقة .. وشخصيا لا استعملها في الحفلات المختلفة ^^

    هذا فقط لأُطمئنكِ ^^

    (في الأيام القريبة هنالك مسرحية في مدرستكم تشارك فيها النــور بالأناشيد .. أنتظر تدوينكَ هُنــا ^^)


    بوركتي

    ردحذف
  20. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حسناً إن كنتم لا تستعملون الموسيقى فهذا ممتاز ، بورك مرورك الطيب أخي ، ننتظر المسرحية بفارغ الصبر

    ردحذف
  21. بارك الله فيك اخت مريم وجزاك الله خيرا على هذا الموضوع المميز .. واشاركك الرأي في جميع النقاط التي ذكرتها من قبل .. ننتظر جديدك


    بوركت

    ردحذف
  22. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أهلاً بكِ يا منى ، وأخيراً شرفتينا بتعليقاتك P:

    بوركتِ على مرورك العطر

    تحياتي لكِ دمتِ بود

    (:

    ردحذف
  23. حديث الرسول : إختلاف أمتي رحمة هو حديث مكذوب باطل , لا يمكنك الاستناد اليه ..

    ردحذف
  24. "حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم ) : إختلاف أمتي رحمة هو حديث مكذوب باطل , لا يمكنك الاستناد اليه .."

    من قال لا أدري فقد أفتى ..

    ردحذف
  25. اختلاف أمتي رحمة
    الراوي: - المحدث: الألباني - المصدر: صفة الصلاة - الصفحة أو الرقم: 58
    خلاصة الدرجة: باطل لا أصل له

    المصدر : موقع الدرر السنية

    ردحذف
  26. عمر أبو صيام24 نوفمبر 2009 3:53 م

    أنا لم أقل بأنه حديث بإمكانك العودة والتفحص .. ولنقل أن الحديث باطل لكنَّ المعنى صحيح .. فاختلاف العلماء رحمة .. فأنت تحكّم ضميرك .. أيُّ الفتاوى تراها فعلا حلالٌ تطمئنُّ اليه وتسير حسبه .. ونحن نرى بالنسبة للموسيقى بأنها حلال ومرتاحون للفتوى .. ثم ألم تسمع بالآية الكريمة: (ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولايزالون مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم) لاحظ معي.. ولذالك خلقهم .. بإمكانك العودة للتفسير الذي تريد .. سترى أن القصد في الإختلاف هو خلاف الزهد والعبادة والفتاوى ..

    ردحذف
  27. اولا: أشكر أختي الحبيبة مريم على مقالها الرائع وأحيي فيها عقلها الراجح - زادك الله حكمة وعلما وفقها وثبتك على الحق دوما-.

    ثانيا: للأخ الكريم : أبو صيام
    في قولك:"كان حينها في عصر رسول الله الكلمات هي التي تبعث في النفس ذاك الحماس والمؤازرة .. وفي عصرنا هذا .. فإن الكلمات والموسيقى مجتمعة تبعث في سجايا النفس تلك الثقة الفولاذية "
    فأقول لك : للأسف قد وجِدت المعازف في زمن الرسول صلوات الله عليه بل وقبل زمنه وارجع لتاريخ الآلات الموسيقية إن رغبت
    وإلا ما كان الرسول أخبر عن استحلالها في آخر الزمان ,وها قد تحققت النبوءة!

    ولا أدري كيف تأخذ للقرضاوي ولرجل يسمع لعبد الحليم حافظ
    وتترك قول ابن مسعود عن الغناء: لا يفعله إلا الفساق عندنا"
    وتترك أقوال الأئمة الأربعة , وكلام المفسرين في قوله تعالى :"ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله "

    أخي الكريم سبق القول في هذه المسألة من الراسخون في العلم من الأولين والأقدمين , ولتتفضل هذا الرابط ليتبين لك هذا:
    http://www.islam-qa.com/ar/ref/5000/الموسيقى

    ولنفترض معا أن الغناء شبهة
    قال الرسول -صلى الله عليه وسلم -: " فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه , ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام"

    أما عن الحديث المكذوب : " اختلاف أمتي رحمة "
    فقد رد عليك الأخ أبو إسحق في سنده
    فقلت :ولنقل أن الحديث باطل لكنَّ المعنى صحيح
    إذا انظر ماذا يقول ابن حزم : "[ وهذا من أفسد قول يكون لأنه لو كان الاختلاف رحمة لكان الاتفاق سخطاً وهذا ما لا يقوله مسلم لأنه ليس إلا اتفاق أو اختلاف وليس إلا رحمة أو سخط "
    ويقول ابن مسعود : الاختلاف شر

    ولتتفضل هذا الرابط:
    http://www.midad.me/fatwa/view/aut/1005384

    أخي الكريم الأمر جد خطير لا ينبغي التهاون به ,انظر لمذهب الحنـفـيــة: يقرر الحنفية في كتبهم أن سماع الغناء فسق وأن التلذذ به كفر ..
    وابحث في المسألة بنفسك فلن يحمل عنك الوزر أحد يوم القيامة
    ولا تترك كل شيء لقلبك فالهوى والفتن تحيط به من كل جانب
    وما أحب أكون مجادلة بل إني - ان شاء الله- ناصحة مشفقة.
    هدانا الله لما يحب ويرضى

    ردحذف
  28. ختي الكريمة مريم
    النتي قلت في بداية التعقيبات عن فتافيت الاعتصام" بصراحة لا أفضلها كثيراً ، وأتمنى من الفتاوى مراجعة الأمر ، أعتقد أن في الأمر شبهة ، بورك مروركم العطر", هذا طبعا ً رأيك الشخصي لكن اذكرك انك قبل عدة سنوات قمت بغناء اتمنى للعالم ان يحيى بسلام" على التلفزيون الاسرائيلي وهي طبعا ُ لفتافيت الاعتصام,وقد ظهرت انت واختك واباك وامك , فهل يجوز شرعا ً ان تظهروا خصوصا ً ظهور امرأة على التلفاز لجمهور يهودي ؟! اختي العزيزة هناك امور كثيرة يقوم بها الناس ولا يعلمون اذا ما كان الامر شرعي ام لا ؟
    ويا ليت الامور تقف عند حدود عروض فنية استعراضية يقدمنها طفلات ويوصلن بها رسالة للعالم, واخيرا ً الا تعتقدي ان الصورة الاخيرة التي تظهر بها الفتاة تبرزها كفتاة كبيرة وهي تبرز اكثر من الطفلات من فرقة فتافيت الاعتصام؟ ارجو تقبل الرأي الاخر اختي وحبيبتي مريم .

    اختك ابنة الجليل

    ردحذف
  29. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أهلاً بكِ أختي kumonah ، شكراً على إضافاتك المميّزة ، جوزيتِ خيراً ، وبوركَ مروركِ العطر :)

    أختي إبنة الجليل ، أولاً أرحب بكِ في مدوّنتي وأتمنى أن لا تكون هذه الزيارة الأولى والأخيرة :) بالنسبة لفرقة الإعتصام وفتافيت الإعتصام فأنا من أشد معجبي هذه الفرق من ناحية الأداء الصوتي وكلمات الأنشودة ، لكن ما يغيظني حقاً هو طريقة الأداء أو الحركات التي تقوم بها فتافيت الإعتصام ..

    أما بخصوص ظهوري على التلفزيون "الإسرائيلي" فقد كنت حينها في الصف الثالث أو الرابع الإبتدائي ، وإنشادي في تلك الفترة ليس حراماً ما دمتُ صغيرة :)

    أما بالنسبة لحرمة ظهور النساء على شاشة التلفاز ، فحسب معلوماتي الضئيلة في مجال الفتوى فأعتقد بأن ذلك ليس حراماً ما دامت النساء محتشمات ، وهذا بالطبع ليس رأيي ، وأعتقد بأن لو كان حراماً لما سمحت لنا الحركة الإسلاميّة بأن نظهر على شاشات التلفاز؟؟ ...

    واخيراً بالنسبة لصورة الطفلة فربما لباسها هذا يبديها أكثر مما هي عليه ، فهي صغيرة وأنا مسؤولة عني كلامي هذا :)

    وطبعاً أنا أتقبل وأحترم رأيك :)

    تقبلوا ودي وإحترامي
    ودمنا ودمتم مسلمين

    :)

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )